التدوين المختصر ليس بذلك السوء!

20 فكرة على ”التدوين المختصر ليس بذلك السوء!“

    1. لأنه في البداية سيعتبر التدوينة بعبع صعب، ويجد صعوبة في إيجاد الأفكار رغم أنها أمامه تتطاير.
      لكن التدوين المختصر ليس مقيدا بأفكار جميلة معينة ولا شيء، التعود على استغلال الأفكار أثناء التدوين المختصر سيسهل الأمر لاحقا عند البدء بالتدوين العادي.
      حتى لو وجد فكرة وقال سأكتب عنها، ربما سيقع في فخ التطويل لأنه يجب أن يكتب مقالة طويلة.
      التدوين المختصر قد يمكن اعتباره فترة تدريب ما قبل دخول عالم التدوين.

      Liked by 2 people

  1. في السابق في بعض السنوات كنت أشارك القليل من هذا التدوين المختصر (غالبًا في فيسبوك وتمبلر)، لكن الآن بعد ترك وسائل التواصل الاجتماعي أظن أنني أمارسه فقط -كما ذكرت- بشكل شخصي في دفاتري أو في تطبيقات الهاتف. لا أعتقد أنه عاد يعنيني أن أشارك شعوري أو آرائي سوى في المدونة وفي أحاديثي مع دوائر المقربين، ولا حتى في مكان خاص مثل حالات الواتس أب.
    بالنسبة للتدوين ففعلًا كانت عقبة أن عليك كتابة الكثير، لكن منذ بدأت فكرة كتابة الثرثرات ” سعدت باستطاعتي أن أشارك تلك الأفكار التي ليس لدي الكثير للحديث بشأنها.

    وفعلًا التدوين يدوم، أذكر أنني في مرة احتجت الكتابة في موضوع وبعض المصادر كانت تدوينات قديمة جدًا، لكن الجيد أنني استطعت الوصول لحسابات أصحابها في وسائل التواصل لشكرهم على ذلك 🙂

    كل الامتننان لتدويناتك الثرية🌸

    Liked by 1 person

    1. أنت الجميل يا طارق، تدوينة رائعة أعجبتني كثيرا، لا تتوقف عن التدوين أرجوك، أشتاق لقلمك دوما.

      إعجاب

  2. بالنسبة لي التدوين كان مجرد شعور اردت له ان يبقى لم أتبع كل هذا الاساس ,شكرا على التدوينة ستجعلني أكثر انتظام مستقبلا

    Liked by 1 person

  3. لعل الهاجس الذي يشغل بالي خلال هذه الايام هو ماتفضلت واسهبت بالكلام عنه..
    التدوين، المدونة، التفاعل، ووردبريس أم تمبلر ؟
    التدوين ياسيدي كما افهمه ولتعذرني على اسهابي في مايلي..
    هو أن تجد فكرة فريدة لتدوّن موضوعاَ متكاملاَ عنها..
    يجب عليك الإلمام بقواعد الإملاء بشكل اساسي ومبدئي.. تخيّل أن اقدم نصائح تفيدك في زواجك مثلاً وكل التدوينه اخطاء املائية !!؟ لا يصح اطلاقاً.
    اذا انتهينا من الاملاء يأتي لنا البعبع الأخطر وهو فن الكتابة للويب، وكيفية تنسيق الفقرات والتدوينة بشكل متسلسل مراعياَ ادبيات الكتابة الصحفية من تنسيق وضبط للنص وغيره من الاستشهاد بالمراجع وايرادها وغير ذلك..
    انتهينا من هذا كله ؟
    تبقى لنا العم قوقل ومتى يرضى عليك العم قوقل ويتفضل بأرشفة مدونتك ليتمكن بعض عابري السبيل من العثور عليك !؟
    لا بد أ، نعود للخطوة السابقة ونضيف معيار جديد لكتابة التدوينة وهو أهم بكثير من ترف الأسلوب والتقيد بأدبيات الصحافة والإعلام وفن الكتابة للويب..
    لا بد للتدوينة من شكل معين .. العنوان والفقرات واللوائح والتسمية التوضيحية للصور والقائمه تطول ياعزيزي..
    أخيراَ..
    صدقني ستقوم بهذا كله على اكمل وجه..
    ولن يزورك أحد !
    واذا زارك لن يتكرم عليك بأي شكل من أشكال التفاعل..
    حتى ولو باض الديك ووجدت بعض التفاعل..
    ستجد تفاعلاَ اشبه بتفاعل المنتديات التعيسة.. من شاكلة.. “واو موضوع جنان”
    من الأهبل الذي يفكر ببناء مدونة هذه الأيام ؟
    أنا بالطبع 🙂
    استمر ياسيدي بفعل الشيء الصحيح الذي يرتضيه ضميرك وحسب.. هذه هي المعادلة ببساطة !
    والسلام

    Liked by 1 person

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s